مدونة أحد أنصار المهدي الإمام ناصر
الإمام ناصر محمد اليماني
12 - 11 - 1435 هـ
07 - 09 - 2014 مـ
10:09 صباحاً
ـــــــــــــــــــ


إن كان يزيد بن معاوية موجوداً فلا نجوتُ إن نجا..

_________________________

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح الحب
شكرا لله الذي وفقني بمحادثة مولى المتقين الامام المهدي 
السلام عليك أيها الناصح الأمين
لدي أسئلة كثيرة وكم وددت ان اطرحها الآن ولكن سأستفسر عن بعضها
سيدي ابن رسول الله 1/ متى تنهض بثأر جدك الحسين الذي ذبح ظلما وجورا في كربلاء ؟ ومتى يأن الوقت لتمحي من الوجود الظلم الذي عمه وسدّ اغلبية أبواب الحق والناس أصبحت عمياء لاترى بالرغم وجود ابصارها.
2/ وهل الذي يراك في عالم الرؤيا هل هو انت حقا وهل قولك الذي تنصحنا به نتبعه واجبا؟
سلامي اليك يابن رسول الله وفي انتظار جوابك الي

______________________________
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وأسلم تسليماً، أما بعد..

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، ويا قرة عين الإمام المهديّ أقول لك الحقّ: لئن كان يزيد بن معاوية موجوداً فلا نجوت إن نجا، وأمّا إذا كان لا يوجد إلا ولده الذي لا ذنب له فيما صنع أبوه فوجب على الإمام المهدي الالتزام بأمر ربّه في محكم كتابه: {وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (164)} صدق الله العظيم [الأنعام].

ويا حبيبي في الله، فلا ينبغي محاسبة نفسٍ بسبب ذنب نفسٍ أخرى فهذا ظلم، ولن يبعث الله الإمام المهدي ليظلم الناس؛ بل ليرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان، فهل من البِرِّ أن نحاسب ذرّيات قومٍ آخرين بما فعل آباؤهم الأولون! ونعوذ بالله أن نكون من الجاهلين. فتلك أمّةٌ قد خلتْ في الأولين وحسابهم على الله ربّ العالمين يفصل بينهم بالحقّ فيعذب المجرمين ففريق في النّعيم وفريق في الجحيم، ولن يحاسبنا الله عمّا كانوا يفعلون لكون للأشرار ما كسبوا وللأخيار ما كسبوا ويحاسب الله الفريقين ولم يوكّلنا بمحاسبتهم لكونهم قد خلَوا من قبلنا ولن يسألنا الله عمّا كانوا يفعلون. تصديقاً لقول الله تعالى: {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (134)} صدق الله العظيم [البقرة].

ويا حبيبي في حبّ الله، لم يأذن الله لنا بقتل ابن القاتل لكون الثأر عند أبيه، فما بالك بقتل قومٍ آخرين لم يخلقهم الله بعد؛ وقت الحادث؟! أليس ذلك ظلم مرفوض عند الله؟ تصديقاً لقول الله تعالى: { وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ } صدق الله العظيم [غافر:31].

فكن من الشاكرين حبيبي في الله إذ أعثرك الله على دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور، وكن من السابقين إلى نصرة الإمام المهدي بالدعوة والتبليغ بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، ولا تتبع الظنّ إنّ الظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً.

ويا أحبتي في الله معشر الشيعة الاثني عشر وأصحاب السُّنة والجماعة، والله الذي لا إله غيره إنّني الإمام المهدي الحقّ من ربّكم، ولم يبعثني الله بوحيٍ جديدٍ في دين الله؛ بل لنعيدكم إلى منهاج النّبوّة الأولى فتتبعون كتاب الله القرآن العظيم والسُّنة النبويّة الحقّ من عند الله، ولا ينبغي للحقّ من ربِّكم أن يتبع أهواءكم لترضوا فأجيبوا دعوة الاحتكام إلى محكم كتاب الله القرآن العظيم لنحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون لعلكم ترحمون فتتبعون ما أنزل إليكم من ربّكم، فلا تكونوا ممن قالوا سمعنا وعصينا وهم لا يسمعون، فكونوا من الشاكرين يا معشر الأمّة التي بعث الله فيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، فتلك نعمة من الله عليكم أنْ ميَّزكم بين الأمم ببعث الإمام المهديّ فيكم ونقمة على المعرضين منكم، لكون من أعرض عن الاستجابة لدعوة الإمام المهدي فقد أعرض عن دعوة الاحتكام إلى الله ربّ العالمين، ولا ينبغي للإمام المهدي الحقّ من ربِّكم أن يبعثه اللهُ متشيِّعاً إلى إحدى طوائفكم فيزيدكم تفرقاً إلى تفرقكم، وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159) مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (160) قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۚ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (161) قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163) قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ۚ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (164) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (165)} صدق الله العظيم [الأنعام].

بل يبعث الله الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم ليوحِّد به صفَّكم ويُذهب الله به تفرّقكم فيجمع به شمل أمّتكم فيوحِّدهم صفاً واحداً ضد المسيح الكذاب وجيوشه، فكونوا من ضمن جيوش الإمام المهديّ خيراً لكم من أن يصرف الله قلوبكم فتكونوا من ضمن جيوش المسيح الكذاب الذي يريد أن يظهر لكم من بعد مرور كوكب العذاب في ميقات البعث الأول فيقول لكم أنه المسيح عيسى ابن مريم، ويقول أنّه الله ربّ العالمين! وما كان للمسيح عيسى ابن مريم الحقّ أن يقول أنّه الله؛ بل ذلكم المسيح الكذاب وليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ صلّى الله عليه وآله وسلّم.

فاحذروا فتنة المسيح الكذاب الملك هاروت وقبيله ماروت، فلا تُمسكوا بخيط العنكبوت وإنّ أوهن البيوت لبيت العنكبوت، واعتصموا بحبل الله جميعاً ذي العروة الوثقى لا انفصام لها إني لكم لمن الناصحين يا معشر الشيعة والسّنة، فاستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم لعلكم ترشدون.

وربّما يودّ أحد أحبتي في الله الشيعة أو السُّنة والجماعة أن يقول: “مهلاً يا ناصر محمد، فعليك أن تعلم أننا معشر السُّنة والشيعة لم نختلف في أن اسم الإمام المهدي ( محمد ) فنحن متفقون سنةً وشيعةً أن اسم الإمام المهدي محمدٌ تصديقاً للحديث الحقّ عن النّبي المتفق عليه سنةً وشيعةً، قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [لا تَقُومُ السَّاعَةُ ، حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي ، يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي ، يَمْلأُ الأَرْضَ عَدْلاً وَقِسْطاً ، كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْراً]، فما الحكم في ذلك؟”. 
فمن ثم يرد على السائلين جميعاً الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: يا معشر كافة علماء الشيعة والسُّنة والجماعة وكافة علماء المذاهب الذين فرّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً، إنّني أشهد اللهَ عليكم جميعاً أنّي أتحداكم أن تُثبتوا لغةً واصطلاحاً أن التواطؤ يُقصد به التطابق، قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين! ولكنّ جميع علماء السُّنة والشيعة وجميع علماء الذين فرَّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً ليعلمون جميعاً أن التواطؤ لغةً وإصطلاحاً يُقصد به التّوافق لكونه لا يمكن أن يوافق الشيء نفسه؛ بل شيء يوافق في شيء. مثال: الاسم محمد يوافق في اسم الإمام المهدي ( ناصر محمد )، وجعل الله نقطة التّوافق في اسم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد في اسم أبيه لكي يجعل الله اسم الإمام المهدي ناصر محمد هو صفةً لبعثه، لكون الله لن يبعث الإمام المهديّ المنتظَر بدينٍ جديدٍ؛ بل يبعثه الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فيدعوكم إلى اتّباع ما جاء به محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم.

ألا وإنّ بعث الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني هو أحدُ أشراط الساعة الكبرى، وإن أبيتم أن تعزروه فتنصروه فانتظروا تصديق شرط آخر من أشراط الساعة الكبرى؛ آيةً تأتيكم من السماء فتظلُّ أعناقكم من هولها خاضعةً لخليفة الله الإمام المهدي. تصديقاً لقول الله تعالى: {طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3) إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4)} صدق الله العظيم [الشعراء].

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: “وما تلك الآية التي ستجعل الناس كافة مؤمنين بالإمام المهديّ فيأتمرون بأمره وهم صاغرون؟”. فمن ثم نفتيهم بالحقّ ونقول فتلك الآية هي من أحد أشراط الساعة الكبرى ذلكم الدخان المبين. تصديقاً لقول الله تعالى: { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: “ألم تحدث هذه الآية في عصر بعث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم؟”. فمن ثمّ نردّ عليه بالحقّ ونقول: إنما بَعْثُ محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- هو من أحد أشراط السّاعة الصُّغرى وليست الكبرى، ولكنّ الدّخان المبين هو أحد أشراط السّاعة الكبرى، ولم يحدث عذاب الدّخان المبين في حياة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)} صدق الله العظيم [الأنفال]. فاستغفروا الله وتوبوا إليه جميعاً أيّها المؤمنون لعلكم تفلحون.

وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخو المسلمين جميعاً الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــ


القراءة في الموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19460-

الإمام ناصر محمد اليماني
12 - 11 - 1435 هـ
07 - 09 - 2014 مـ
10:09 صباحاً
ـــــــــــــــــــ


إن كان يزيد بن معاوية موجوداً فلا نجوتُ إن نجا..

_________________________

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح الحب
شكرا لله الذي وفقني بمحادثة مولى المتقين الامام المهدي
السلام عليك أيها الناصح الأمين
لدي أسئلة كثيرة وكم وددت ان اطرحها الآن ولكن سأستفسر عن بعضها
سيدي ابن رسول الله 1/ متى تنهض بثأر جدك الحسين الذي ذبح ظلما وجورا في كربلاء ؟ ومتى يأن الوقت لتمحي من الوجود الظلم الذي عمه وسدّ اغلبية أبواب الحق والناس أصبحت عمياء لاترى بالرغم وجود ابصارها.
2/ وهل الذي يراك في عالم الرؤيا هل هو انت حقا وهل قولك الذي تنصحنا به نتبعه واجبا؟
سلامي اليك يابن رسول الله وفي انتظار جوابك الي

______________________________

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وأسلم تسليماً، أما بعد..

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، ويا قرة عين الإمام المهديّ أقول لك الحقّ: لئن كان يزيد بن معاوية موجوداً فلا نجوت إن نجا، وأمّا إذا كان لا يوجد إلا ولده الذي لا ذنب له فيما صنع أبوه فوجب على الإمام المهدي الالتزام بأمر ربّه في محكم كتابه: {وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (164)} صدق الله العظيم [الأنعام].

ويا حبيبي في الله، فلا ينبغي محاسبة نفسٍ بسبب ذنب نفسٍ أخرى فهذا ظلم، ولن يبعث الله الإمام المهدي ليظلم الناس؛ بل ليرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان، فهل من البِرِّ أن نحاسب ذرّيات قومٍ آخرين بما فعل آباؤهم الأولون! ونعوذ بالله أن نكون من الجاهلين. فتلك أمّةٌ قد خلتْ في الأولين وحسابهم على الله ربّ العالمين يفصل بينهم بالحقّ فيعذب المجرمين ففريق في النّعيم وفريق في الجحيم، ولن يحاسبنا الله عمّا كانوا يفعلون لكون للأشرار ما كسبوا وللأخيار ما كسبوا ويحاسب الله الفريقين ولم يوكّلنا بمحاسبتهم لكونهم قد خلَوا من قبلنا ولن يسألنا الله عمّا كانوا يفعلون. تصديقاً لقول الله تعالى: {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (134)} صدق الله العظيم [البقرة].

ويا حبيبي في حبّ الله، لم يأذن الله لنا بقتل ابن القاتل لكون الثأر عند أبيه، فما بالك بقتل قومٍ آخرين لم يخلقهم الله بعد؛ وقت الحادث؟! أليس ذلك ظلم مرفوض عند الله؟ تصديقاً لقول الله تعالى: { وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ } صدق الله العظيم [غافر:31].

فكن من الشاكرين حبيبي في الله إذ أعثرك الله على دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور، وكن من السابقين إلى نصرة الإمام المهدي بالدعوة والتبليغ بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، ولا تتبع الظنّ إنّ الظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً.

ويا أحبتي في الله معشر الشيعة الاثني عشر وأصحاب السُّنة والجماعة، والله الذي لا إله غيره إنّني الإمام المهدي الحقّ من ربّكم، ولم يبعثني الله بوحيٍ جديدٍ في دين الله؛ بل لنعيدكم إلى منهاج النّبوّة الأولى فتتبعون كتاب الله القرآن العظيم والسُّنة النبويّة الحقّ من عند الله، ولا ينبغي للحقّ من ربِّكم أن يتبع أهواءكم لترضوا فأجيبوا دعوة الاحتكام إلى محكم كتاب الله القرآن العظيم لنحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون لعلكم ترحمون فتتبعون ما أنزل إليكم من ربّكم، فلا تكونوا ممن قالوا سمعنا وعصينا وهم لا يسمعون، فكونوا من الشاكرين يا معشر الأمّة التي بعث الله فيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، فتلك نعمة من الله عليكم أنْ ميَّزكم بين الأمم ببعث الإمام المهديّ فيكم ونقمة على المعرضين منكم، لكون من أعرض عن الاستجابة لدعوة الإمام المهدي فقد أعرض عن دعوة الاحتكام إلى الله ربّ العالمين، ولا ينبغي للإمام المهدي الحقّ من ربِّكم أن يبعثه اللهُ متشيِّعاً إلى إحدى طوائفكم فيزيدكم تفرقاً إلى تفرقكم، وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159) مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (160) قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۚ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (161) قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163) قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ۚ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (164) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (165)} صدق الله العظيم [الأنعام].

بل يبعث الله الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم ليوحِّد به صفَّكم ويُذهب الله به تفرّقكم فيجمع به شمل أمّتكم فيوحِّدهم صفاً واحداً ضد المسيح الكذاب وجيوشه، فكونوا من ضمن جيوش الإمام المهديّ خيراً لكم من أن يصرف الله قلوبكم فتكونوا من ضمن جيوش المسيح الكذاب الذي يريد أن يظهر لكم من بعد مرور كوكب العذاب في ميقات البعث الأول فيقول لكم أنه المسيح عيسى ابن مريم، ويقول أنّه الله ربّ العالمين! وما كان للمسيح عيسى ابن مريم الحقّ أن يقول أنّه الله؛ بل ذلكم المسيح الكذاب وليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ صلّى الله عليه وآله وسلّم.

فاحذروا فتنة المسيح الكذاب الملك هاروت وقبيله ماروت، فلا تُمسكوا بخيط العنكبوت وإنّ أوهن البيوت لبيت العنكبوت، واعتصموا بحبل الله جميعاً ذي العروة الوثقى لا انفصام لها إني لكم لمن الناصحين يا معشر الشيعة والسّنة، فاستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم لعلكم ترشدون.

وربّما يودّ أحد أحبتي في الله الشيعة أو السُّنة والجماعة أن يقول: “مهلاً يا ناصر محمد، فعليك أن تعلم أننا معشر السُّنة والشيعة لم نختلف في أن اسم الإمام المهدي ( محمد ) فنحن متفقون سنةً وشيعةً أن اسم الإمام المهدي محمدٌ تصديقاً للحديث الحقّ عن النّبي المتفق عليه سنةً وشيعةً، قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [لا تَقُومُ السَّاعَةُ ، حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي ، يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي ، يَمْلأُ الأَرْضَ عَدْلاً وَقِسْطاً ، كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْراً]، فما الحكم في ذلك؟”.
فمن ثم يرد على السائلين جميعاً الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: يا معشر كافة علماء الشيعة والسُّنة والجماعة وكافة علماء المذاهب الذين فرّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً، إنّني أشهد اللهَ عليكم جميعاً أنّي أتحداكم أن تُثبتوا لغةً واصطلاحاً أن التواطؤ يُقصد به التطابق، قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين! ولكنّ جميع علماء السُّنة والشيعة وجميع علماء الذين فرَّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً ليعلمون جميعاً أن التواطؤ لغةً وإصطلاحاً يُقصد به التّوافق لكونه لا يمكن أن يوافق الشيء نفسه؛ بل شيء يوافق في شيء. مثال: الاسم محمد يوافق في اسم الإمام المهدي ( ناصر محمد )، وجعل الله نقطة التّوافق في اسم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد في اسم أبيه لكي يجعل الله اسم الإمام المهدي ناصر محمد هو صفةً لبعثه، لكون الله لن يبعث الإمام المهديّ المنتظَر بدينٍ جديدٍ؛ بل يبعثه الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فيدعوكم إلى اتّباع ما جاء به محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم.

ألا وإنّ بعث الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني هو أحدُ أشراط الساعة الكبرى، وإن أبيتم أن تعزروه فتنصروه فانتظروا تصديق شرط آخر من أشراط الساعة الكبرى؛ آيةً تأتيكم من السماء فتظلُّ أعناقكم من هولها خاضعةً لخليفة الله الإمام المهدي. تصديقاً لقول الله تعالى: {طسم (1) تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (3) إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4)} صدق الله العظيم [الشعراء].

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: “وما تلك الآية التي ستجعل الناس كافة مؤمنين بالإمام المهديّ فيأتمرون بأمره وهم صاغرون؟”. فمن ثم نفتيهم بالحقّ ونقول فتلك الآية هي من أحد أشراط الساعة الكبرى ذلكم الدخان المبين. تصديقاً لقول الله تعالى: { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: “ألم تحدث هذه الآية في عصر بعث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم؟”. فمن ثمّ نردّ عليه بالحقّ ونقول: إنما بَعْثُ محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- هو من أحد أشراط السّاعة الصُّغرى وليست الكبرى، ولكنّ الدّخان المبين هو أحد أشراط السّاعة الكبرى، ولم يحدث عذاب الدّخان المبين في حياة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)} صدق الله العظيم [الأنفال]. فاستغفروا الله وتوبوا إليه جميعاً أيّها المؤمنون لعلكم تفلحون.

وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخو المسلمين جميعاً الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــ


القراءة في الموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19460-

reblog like

تذكير بالنعيم الأعظم من الإمام المهدي ناصر محمد إلى عموم المسلمين..

الإمام ناصر محمد اليماني
04- 11 - 1435 هـ
30 - 08 - 2014 مـ
05:05 مسـاءً
ـــــــــــــــــــ


تذكير بالنعيم الأعظم من الإمام المهدي ناصر محمد إلى عموم المسلمين..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين وأنصارهم المؤمنين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً، أمّا بعد..

قال الله تعالى: {وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَـٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَـٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴿٩٥﴾} صدق الله العظيم [مريم].

ومن خلال ذلك نستنبط حقيقة العبودية أنه يطلق على الذكر والأنثى في الجنّ والإنس ومن كل جنسٍ فجميعهم عبيدٌ لربِّهم، بمعنى أنّه خلقهم ليكونوا له عبيداً فيعبدون رضوانه فيجعلونه غايةً في أنفسهم أن لا يرضوا حتى يرضى. ولكن هل تلك الغاية لهم في نفس ربّهم هي غايةٌ جبريّةٌ أم إختياريّة؟ وأقول بالنسبة للهدف مِنْ خلقهم فقد بيّنه الله لعباده في محكم كتابه في قول الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)} صدق الله العظيم [الذاريات].

ولكنّ الله له عزةٌ وكبرياءٌ فلم يأمركم أن تعبدوا رضوان نفسه غايةً؛ بل جعل الجنّة لمن شكر واتّبع رضوان ربّه والنار لمن كفر واتّبع ما يُسخط ربَّه، ومن عظيم عزَّة الله في نفسه وكبريائه أنه عَقَدَ صفقةً تجاريّةً بين العبيد والربّ المعبود، فأقام بيعاً وشراءً بين الربّ المعبود والعبيد، فأشترى منهم أنفسهم وأموالهم بأنّ لهم الجنّة، وتلك الصفقة في التوراة والإنجيل والقرآن العظيم وفي كل الكتب السماويّة. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:111].

ولذلك بشَّرهم ملائكة الرحمن المقربين وقالوا: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)} صدق الله العظيم [فصلت].

فيستبشر بتلك البشرى كافةُ الصالحين والشهداء في سبيل الله فيكونون فرحين بما آتاهم الله من فضل جنته. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)} صدق الله العظيم [آل عمران].

وما كان قولهم إلا أن قالوا: { إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (60) لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلْ الْعَامِلُونَ (61) } صدق الله العظيم [الصافات].

إلا صفوة البشريّة وخير البريّة التوابين المتطهرين أنصارَ المهدي المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور فأقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنهم لن يرضوا بملكوت نعيم جنات ربّهم من أدناها إلى أعلاها طيرمانة الجنة الوسيلة الدرجة العالية الرفيعة برغم أن الله رضي عنهم وأراد أن يفيَهم بما وعدهم فيرضيهم بما في أنفسهم فيحقق لهم ما في أنفسهم، فإذا الملائكة المقربون يبشِّرونهم من بين أيديهم فيقولون لهم: {أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)} صدق الله العظيم [فصلت].

كما يبشرون غيرهم من الصالحين ولكن هؤلاء الوفد المكرمون كلَّما بشَّرهم الملائكة بجنّات النعيم لكونهم يرون حزناً على وجوههم فيقولون لهم: {أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)} صدق الله العظيم، ولكنهم يعرضون عن البشرى ونأوا بجانبهم عن الملائكة فواجهوهم مرةً أخرى من بين أيديهم، فيلقون لهم بالبشرى ثم يعرضون عنهم إلى جهةٍ أخرى، ثم يحاول الملائكة أن يجروهم بأيدهم إلى الجنّة ليصدقوا أنهم من أصحاب جنات النعيم فإذا الملك برغم قوته الجبّارة وبرغم أنّ أحدَ الملائكة يستطيع أن ينزع جبلاً عظيماً من مكانه، فإذا المَلَكُ لا يستطيع أن يزحزح أحدهم من مكانه شيئاً! فأدهش الملائكة عظيم قوة ثبات هؤلاء القوم كثبات قلوبهم على تحقيق النّعيم الأعظم. وأقام الله لهم يوم القيامة وزناً عظيماً فأدهش الملائكة فلم يستطيعوا أن يزحزحوا أحداَ من هؤلاء القوم من مكانه ولو اجتمعوا له فقالوا: الأمر لك يا إله العالمين.

فمن ثم يأمرهم الله أن يحضروا لكلٍّ من هؤلاء القوم منبراً من نورٍ يضيء فيضعه المَلَك بين يدي كلِّ واحدٍ من هؤلاء القوم أمام قدميه، ثم يصعد كلُّ واحدٍ على المنبر الذي وضعه المَلَك بين يديه، ثم ترتفع المنابر بقدرة الله متجهةً صوب عرش الرحمن، فيتمُّ حشرهم إلى الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَـٰنِ وَفْدًا ﴿٨٥﴾} صدق الله العظيم [مريم].

فترتفع المنابر بوفد الرحمن على رؤوس الخلائق وهم ينظرون، وليس للحساب! بل وفدٌ مكرمون عند ربّهم لا يشفعون إلا لمن ارتضى له بالخطاب في تحقيق الشّفاعة.

ويا عباد الله، والله الذي لا إله غيره لا يحقّ لأيّ عبدٍ الشفاعة بين يدي الله أرحم الراحمين، وإنما يأذن الله لمن يشاء من عباده المكرمين بتحقيق الشفاعة في نفس الله، فتشفع لهم رحمته من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى: { قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا } صدق الله العظيم [الزمر:44].

وإنما تشفع رحمته لعباده الضالين من عذابه، وهنا المفاجأة الكبرى! فيقول الذين أنقذهم الله بتحقيق الشفاعة للوفد المكرمين: ماذا قال ربكم؟ فقالوا: الحقّ، وهو العلي الكبير. وتحقق النعيم الأعظم من جنات النعيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ۚ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23)} صدق الله العظيم [سبأ].

ألا ترون الشفاعة جاءت من ربّ العالمين فشفعت للضالين من عباده رحمتُه من عذابه؟ ولذلك قالوا للوفد المكرمين: { مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ }
؟ فردَّ عليهم كافةُ الوفد المكرمين وبلسانٍ واحدٍ: {قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (23)} صدق الله العظيم.

ويا عباد الله، أقسم بالله العظيم أنّ هؤلاء القوم في هذه الأمّة التي هي الأمّة التي يبعث فيها الله الإمام المهدي ناصر محمد. ويا عباد الله، أقسم بالله العظيم أنّهم هم القوم الذين يحبّهم الله ويحبونه. وأقسم بالله العظيم أنّهم لن يرضوا حتى يكون ربّهم راضياً في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً فهم على ذلك من الشاهدين، فما يدريني بما في أنفسهم! ولكنّ ربّي علّمني بهم عن طريق رسوله أنّهم في هذه الأمّة فهم على ذلك من الشاهدين. وهل تدرون ما سبب عدم رضوانهم حتى يتحقق رضوان نفس ربّهم؟ ألا وإنّ السبب هو من عظيم حبّهم لربّهم ولذلك لن يرضوا حتى يرضى.

وأكرر وأذكّر أننا نُقِرُّ ونؤكد عظيم حبِّ الأنبياء وأنصارهم لربّهم، وإنما مَنَّ الله على هذه الأمّة ببعث الإمام المهدي عبد النّعيم الأعظم ناصر محمد اليماني فعلّمهم أنّ ربّهم بما أنه يغضب ويرضى فكذلك يفرح ويحزن، وعلّمهم أنّ ربّهم متحسرٌ وحزينٌ على عباده الذين صاروا من بعد أن أهلكهم الله متحسرين على ما فرَّطوا في جنب ربِّهم. وسبب حسرة الله في نفسه هو بسبب صفة عظيم الرحمة في نفس الله، ولكن من أصدق من الله قيلاً؟ فلا بدّ أن يذوقوا وبال أمرهم حتى يسألوا ربّهم رحمته التي كتب على نفسه.

وعلى كل حالٍ إنّني أرى بعض الممترين يجادلون الأنصار فيقولون: “ألم يقل المسيح عيسى ابن مريم أنه لا يعلم بما في نفس ربّه في قول الله تعالى: {تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ} ؟” فمن ثم يقولون: “فكيف علم ناصر محمد بما في نفس ربِّه بأنّه متحسرٌ وحزينٌ؟”. فمن ثم يقيم الإمام المهدي ناصر اليماني الحجة بالحقّ على الممترين وأقول: فكذلك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لا يدري بما في نفس الله سبحانه وهو يعلم بما في نفسي، وإنّما الله هو الذي أخبركم عمّا في نفسه بأنّه متحسرٌ وحزينٌ على كافة عباده الضالين الذين كذبوا برسل ربّهم حتى إذا أهلكهم جاءت الحسرة في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فقال كلٌّ منهم: {يَا حَسْرَتَى عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)} صدق الله العظيم [الزمر].

فمن ثم أخبركم الله أنّ الحسرة تأتي في نفسه عليهم من بعد تحسّرهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فمن ثمّ تحسّر الله عليهم في نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29)يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (30)أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ (31) وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32)} صدق الله العظيم [يس]. فَمَالِ هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون قولاً ولا يهتدون سبيلاً!! فصبرٌ جميلٌ.

وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــ


للدخول للموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19382-

reblog like

الإمام ناصر محمد اليماني
4 - 11 - 1435 هـ
30 - 08 - 2014 مـ
02:32 مسـاءً
ـــــــــــــــــــ


عبيد النّعيم الأعظم هم أعظم نفقةً في الكتاب هي نفقتهم
كونهم لن يرضوا بملكوت ربّهم في الآخرة حتى يرضى فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين..


بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..

ألا نُنَبِئُكم بأعظم ربحِ بيعةٍ في الكتاب؟ ألا إنّهم الذين أنفقوا ملكوت الله جميعاً! ألا إنّهم الذين يشعرون في أنفسهم أنهم لن يرضوا بملكوت الجنة التي عرضها السماوات والأرض حتى يرضى ربّهم حبيب قلوبهم؛ أولئك عند الله فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين. لكون الله يشهد أنه لن يرضيهم بملكوته أجمعين حتى يرضى فذلك أعظم فضلِ بيعةٍ في الكتاب على الإطلاق يؤتيه الله من يشاء، وقد آتاه قوماً يحبّهم الله ويحبّونه، فمنهم المنفقون ومنهم المجاهدون بالدعوة الحقّ إلى ربّهم على بصيرةٍ من ربّهم لا يخافون لومة لائمٍ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء. تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
صدق الله العظيم [المائدة:54].

فهل ترونه ذكر جنّات النّعيم؟ بل فقط يحبّهم ويحبّونه! ثم وصفه الله أنّ ذلك فضل الله؛ بل هو أعظم فضلٍ في الكتاب، ولذلك لن يرضوا حتى يرضى.

ولا ننكر أن الأنبياء وأنصارهم السابقين الأخيار كذلك في قلوبهم الحبّ الأشدّ هو لله كما أنصار الإمام المهدي، وإنّما مَنَّ الله على هذه الأمّة أنْ بعثَ فيهم الإمام المهدي ليعلمهم بحقيقة اسم الله الأعظم بأنّه صفةٌ حقيقيةٌ لرضوان الله على عباده، فاستيقنته أنفسهم فوجدوا أنّ رضوان الله على عباده هو حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته. وقُضي الأمرُ بالنسبة لهم فلا رجعة للوراء، ولن يبدلوا به تبديلاً أبداً لا في الدنيا ولا في الآخرة. كذلك لن يرضوا أبداً حتى يكون ربّهم حبيب قلوبهم راضياً في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً، وقد علموا أنّ الله يغضب ويرضى ويفرح ويحزن ولذلك لن يرضوا بملكوت ربّهم حتى يرضى. ووالله إنّ كلّاً منهم يتمنى لو يؤتيه الله ملكوت الدنيا فينفقه في سبيل الله طمعاً في حبّ ربّه وقربه ولتحقيق عظيم نعيم رضوان نفس ربّه حتى يرضى، فما أعظم قدركم ومقامكم عند ربّكم يا معشر عبيد النّعيم الأعظم، وأحبكم في الله.

وسلام على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــ

الموقع الرسمي : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19379-

الإمام ناصر محمد اليماني
4 - 11 - 1435 هـ
30 - 08 - 2014 مـ
02:32 مسـاءً
ـــــــــــــــــــ


عبيد النّعيم الأعظم هم أعظم نفقةً في الكتاب هي نفقتهم
كونهم لن يرضوا بملكوت ربّهم في الآخرة حتى يرضى فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين..


بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..

ألا نُنَبِئُكم بأعظم ربحِ بيعةٍ في الكتاب؟ ألا إنّهم الذين أنفقوا ملكوت الله جميعاً! ألا إنّهم الذين يشعرون في أنفسهم أنهم لن يرضوا بملكوت الجنة التي عرضها السماوات والأرض حتى يرضى ربّهم حبيب قلوبهم؛ أولئك عند الله فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين. لكون الله يشهد أنه لن يرضيهم بملكوته أجمعين حتى يرضى فذلك أعظم فضلِ بيعةٍ في الكتاب على الإطلاق يؤتيه الله من يشاء، وقد آتاه قوماً يحبّهم الله ويحبّونه، فمنهم المنفقون ومنهم المجاهدون بالدعوة الحقّ إلى ربّهم على بصيرةٍ من ربّهم لا يخافون لومة لائمٍ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء. تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
صدق الله العظيم [المائدة:54].

فهل ترونه ذكر جنّات النّعيم؟ بل فقط يحبّهم ويحبّونه! ثم وصفه الله أنّ ذلك فضل الله؛ بل هو أعظم فضلٍ في الكتاب، ولذلك لن يرضوا حتى يرضى.

ولا ننكر أن الأنبياء وأنصارهم السابقين الأخيار كذلك في قلوبهم الحبّ الأشدّ هو لله كما أنصار الإمام المهدي، وإنّما مَنَّ الله على هذه الأمّة أنْ بعثَ فيهم الإمام المهدي ليعلمهم بحقيقة اسم الله الأعظم بأنّه صفةٌ حقيقيةٌ لرضوان الله على عباده، فاستيقنته أنفسهم فوجدوا أنّ رضوان الله على عباده هو حقاً النّعيم الأعظم من نعيم جنته. وقُضي الأمرُ بالنسبة لهم فلا رجعة للوراء، ولن يبدلوا به تبديلاً أبداً لا في الدنيا ولا في الآخرة. كذلك لن يرضوا أبداً حتى يكون ربّهم حبيب قلوبهم راضياً في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً، وقد علموا أنّ الله يغضب ويرضى ويفرح ويحزن ولذلك لن يرضوا بملكوت ربّهم حتى يرضى. ووالله إنّ كلّاً منهم يتمنى لو يؤتيه الله ملكوت الدنيا فينفقه في سبيل الله طمعاً في حبّ ربّه وقربه ولتحقيق عظيم نعيم رضوان نفس ربّه حتى يرضى، فما أعظم قدركم ومقامكم عند ربّكم يا معشر عبيد النّعيم الأعظم، وأحبكم في الله.

وسلام على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــ

الموقع الرسمي : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19379-

reblog like

حاشا لله ما قط أفتيتُ أنّي نبيٌ ولا رسولٌ! فاحذروا القول عني بما لم أقله أحبتي في الله..
ولا تجعلوا للناس علينا الحجة بما لم نُفتِ به قط في الحياة..

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة : آمنت بنعيم رضوان الله 
______________________
بسم الله الرحمن الرحيم

الإمام عليه السلام أشار إلى مضمون الآية الكريمة التالية: { أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (14)}[الدخان]، وذلك في بيانه الكريم: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=2127، أنها تعنيه.. وأيضاً يقول عليه السلام في بعض بياناته أنَّ الله ابتعثه؛ أي أرسله.. هذا ما فهمته وللإمام القول الفصل، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

_____________________


بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين، أما بعد..

وأقول: كلا! ولا يا أمي المباركة، وما جعل الله الإمام المهدي نبياً ولا رسولاً! بل من أئمة الكتاب نهدي الناس بالقرآن العظيم إلى الصراط المستقيم، ويا قرة عين إمامكِ إنَّ المقصودَ بذكر الرسول في الآية هو جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في قوله تعالى: {أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَ‌ىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

ويقصد أنَّه جاءهم رسولٌ من قبل وقالوا معلَّمٌ مجنونٌ، ويقصد محمدٌ رسولُ الله خاتم الأنبياء والمرسلين كونهم اتهموه أن يعلِّمَه رجلٌ آخر وهم يعلمون أنَّ ذلك الرجل أعجميٌ و ليس بعربيٍ ولا يجيد اللغة العربية، ولذلك قال الله تعالى: { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ ۗ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَٰذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ (103) } صدق الله العظيم [النحل].

ولذلك قال الله تعالى: { وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ } صدق الله العظيم، ويقصد؛ وقد جاءهم رسول مبين من قبل بعث الإمام المهدي والدخان المبين؛ ويقصد من قبل عصر أشراط الساعة والدخان المبين فتولّوا عنه وقالوا معلَّمٌ مجنونٌ، بمعنى أنَّ طائفةً قالوا إنّه ليعلمه الرجل الفلاني هذا القول، وأما آخرون فقالوا بل هو مجنونٌ، وآخرون قالوا بل هو ساحر، وآخرون قالوا بل هو كاهن، وآخرون قالوا بل هو شاعر، وآخرون قالوا بل تنزلَّت به الشياطين، وآخرون قالوا بل أضغاثُ أحلامٍ، وآخرون قالوا بل اعتراه أحدُ آلهتِنا بسوءٍ، وآخرون قالوا بل هي أساطير الأولين تُملى عليه بكرةً وعشياً. بل لم يؤمنوا بالقرآن العظيم أنّه من رب العالمين إلا الذين استخدموا عقولَهم وتفكّروا في منطق محمد رسول الله فلم يجدوه منطقَ مجنونٍ ولا ساحرٍ ولا كاهنٍ ولا شاعرٍ بل ينطق بالحقّ من ربِّهم ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ فاتَّبَعوه.

ويا قرة عين الإمام المهدي، إياكم ثم إياكم أن تُفتوا العالمين بما لم نفتِكم به حتى لا تجعلوا للناس حجّةً علينا لكون كثيرٌ من الممترين لكم يبحثون في البيانات ليدخلوا ولو من خرم إبرةٍ على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى يقيموا عليه الحجة ولو في مسألةٍ واحدةٍ فقط من القرآن العظيم وينتهي أمره ولم يستطيعوا، ولا يزالون يحاربون الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بكل حيلةٍ ووسيلةٍ وكفاني الله وأنصاري شرَّ الحاقدين وأولياء الشياطين وجعلنا بأعينه التي لا تنام، وأحبكم في الله أحبتي الأنصار جميعاً فلا تَخْرجوا عن فتوى الإمام المهدي إلى فتاوي من عند أنفسِكم فإني أعلم من الله ما لا تعلمون، ولا ينبغي فَهْمَ القرآن بناءً على مفهوم آيةٍ مهما كانت محكمةً في نظرِكم حتى لا يُناقضَ مفهومكم لها كافة آيات الكتاب يا أمّي المباركة ورضي الله عنكم وأرضاكم بنعيم رضوانه فلكم أحبكم في الله.

وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــ

الرابط الرسمي في الموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19372-

حاشا لله ما قط أفتيتُ أنّي نبيٌ ولا رسولٌ! فاحذروا القول عني بما لم أقله أحبتي في الله..
ولا تجعلوا للناس علينا الحجة بما لم نُفتِ به قط في الحياة..

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة : آمنت بنعيم رضوان الله
______________________
بسم الله الرحمن الرحيم

الإمام عليه السلام أشار إلى مضمون الآية الكريمة التالية: { أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (14)}[الدخان]، وذلك في بيانه الكريم: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=2127، أنها تعنيه.. وأيضاً يقول عليه السلام في بعض بياناته أنَّ الله ابتعثه؛ أي أرسله.. هذا ما فهمته وللإمام القول الفصل، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

_____________________


بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين، أما بعد..

وأقول: كلا! ولا يا أمي المباركة، وما جعل الله الإمام المهدي نبياً ولا رسولاً! بل من أئمة الكتاب نهدي الناس بالقرآن العظيم إلى الصراط المستقيم، ويا قرة عين إمامكِ إنَّ المقصودَ بذكر الرسول في الآية هو جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في قوله تعالى: {أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَ‌ىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

ويقصد أنَّه جاءهم رسولٌ من قبل وقالوا معلَّمٌ مجنونٌ، ويقصد محمدٌ رسولُ الله خاتم الأنبياء والمرسلين كونهم اتهموه أن يعلِّمَه رجلٌ آخر وهم يعلمون أنَّ ذلك الرجل أعجميٌ و ليس بعربيٍ ولا يجيد اللغة العربية، ولذلك قال الله تعالى: { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ ۗ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَٰذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ (103) } صدق الله العظيم [النحل].

ولذلك قال الله تعالى: { وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ } صدق الله العظيم، ويقصد؛ وقد جاءهم رسول مبين من قبل بعث الإمام المهدي والدخان المبين؛ ويقصد من قبل عصر أشراط الساعة والدخان المبين فتولّوا عنه وقالوا معلَّمٌ مجنونٌ، بمعنى أنَّ طائفةً قالوا إنّه ليعلمه الرجل الفلاني هذا القول، وأما آخرون فقالوا بل هو مجنونٌ، وآخرون قالوا بل هو ساحر، وآخرون قالوا بل هو كاهن، وآخرون قالوا بل هو شاعر، وآخرون قالوا بل تنزلَّت به الشياطين، وآخرون قالوا بل أضغاثُ أحلامٍ، وآخرون قالوا بل اعتراه أحدُ آلهتِنا بسوءٍ، وآخرون قالوا بل هي أساطير الأولين تُملى عليه بكرةً وعشياً. بل لم يؤمنوا بالقرآن العظيم أنّه من رب العالمين إلا الذين استخدموا عقولَهم وتفكّروا في منطق محمد رسول الله فلم يجدوه منطقَ مجنونٍ ولا ساحرٍ ولا كاهنٍ ولا شاعرٍ بل ينطق بالحقّ من ربِّهم ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ فاتَّبَعوه.

ويا قرة عين الإمام المهدي، إياكم ثم إياكم أن تُفتوا العالمين بما لم نفتِكم به حتى لا تجعلوا للناس حجّةً علينا لكون كثيرٌ من الممترين لكم يبحثون في البيانات ليدخلوا ولو من خرم إبرةٍ على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى يقيموا عليه الحجة ولو في مسألةٍ واحدةٍ فقط من القرآن العظيم وينتهي أمره ولم يستطيعوا، ولا يزالون يحاربون الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بكل حيلةٍ ووسيلةٍ وكفاني الله وأنصاري شرَّ الحاقدين وأولياء الشياطين وجعلنا بأعينه التي لا تنام، وأحبكم في الله أحبتي الأنصار جميعاً فلا تَخْرجوا عن فتوى الإمام المهدي إلى فتاوي من عند أنفسِكم فإني أعلم من الله ما لا تعلمون، ولا ينبغي فَهْمَ القرآن بناءً على مفهوم آيةٍ مهما كانت محكمةً في نظرِكم حتى لا يُناقضَ مفهومكم لها كافة آيات الكتاب يا أمّي المباركة ورضي الله عنكم وأرضاكم بنعيم رضوانه فلكم أحبكم في الله.

وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــ

الرابط الرسمي في الموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19372-

reblog like

الإمام ناصر محمد اليماني
01 - 11 - 1435 هـ
27 - 08 - 2014 مـ
10:05 صباحاً
ــــــــــــــــــ

اقتباس المشاركة الأصلية
 كتبت بواسطة جلال الشهاري  
 مشاهدة المشاركة : 
_______________________
إمامي الكريم، من هو أو من هم الذين اقترعوا مع نبي الله زكريا في قول الله تعالى:
{ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [آل عمران]

انتهت الاقتباس
__________________

 
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وجميع المؤمنين، أما بعد..
إنّ الذين اختصموا مع نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام هم من إخوة زكريا بن يعقوب وعمران بن يعقوب، وهم من أولاد يعقوب جميعاً. ولذلك قال النّبي زكريا عليه الصلاة والسلام: { وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا (5) } صدق الله العظيم [مريم].

فمن هم الموالي من وراءه؟ هم إخوته من أبيه من ذرية يعقوب، وهم إخوته وإخوة عمران بن يعقوب. ولذلك قال: { فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا ﴿٥﴾يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ } صدق الله العظيم [مريم:5-6].

فمن هم آل يعقوب؟ هم زكريا بن يعقوب وعمران بن يعقوب وإخوتهم الذين تخاصموا مع زكريا أيّهم يكفل مريم عليها الصلاة والسلام.

وأحبّكم في الله.. وأحبكم في الله.
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــ


الموقع الرسمي لقراءة البيان : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1488-

الإمام ناصر محمد اليماني
01 - 11 - 1435 هـ
27 - 08 - 2014 مـ
10:05 صباحاً
ــــــــــــــــــ

اقتباس المشاركة الأصلية
كتبت بواسطة جلال الشهاري
مشاهدة المشاركة :
_______________________
إمامي الكريم، من هو أو من هم الذين اقترعوا مع نبي الله زكريا في قول الله تعالى:
{ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [آل عمران]

انتهت الاقتباس
__________________


بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وجميع المؤمنين، أما بعد..
إنّ الذين اختصموا مع نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام هم من إخوة زكريا بن يعقوب وعمران بن يعقوب، وهم من أولاد يعقوب جميعاً. ولذلك قال النّبي زكريا عليه الصلاة والسلام: { وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا (5) } صدق الله العظيم [مريم].

فمن هم الموالي من وراءه؟ هم إخوته من أبيه من ذرية يعقوب، وهم إخوته وإخوة عمران بن يعقوب. ولذلك قال: { فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا ﴿٥﴾يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ } صدق الله العظيم [مريم:5-6].

فمن هم آل يعقوب؟ هم زكريا بن يعقوب وعمران بن يعقوب وإخوتهم الذين تخاصموا مع زكريا أيّهم يكفل مريم عليها الصلاة والسلام.

وأحبّكم في الله.. وأحبكم في الله.
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــ


الموقع الرسمي لقراءة البيان : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1488-

reblog like

الإمام ناصر محمد اليماني
27 - 10 - 1435 هـ
23 - 08 - 2014 مـ
09:55 مساءً
ــــــــــــــــــ

المهدي المنتظَر يستنكر جرائم الظالمين في دیالی على الشعب الأبيّ العراقي العربي..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين وجميع المؤمنين الذين لا يسفكون دماء المسلمين ولا دماء الكافرين عدواناً وظلماً، أمّا بعد..

ويا معشر المسلمين ويا معشر الشعوب الأبيّة العربيّة، فأي جرائمٍ كبرى تحدث في حقِّ المؤمنين المصلّين في بيوت الله فيتمّ قتلهم وهم بين يدي الله كما حدث في مسجد مصعب بن عمير في أرض دیالی في العراق؟ فأولاً سوف نترك الردّ على هذه الجريمة النكراء الكبرى من الله مباشرةٍ. قال الله تعالى: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً} [النساء:92].
وقال الله تعالى: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:93].

فأين المفر من عذاب الله يا من فعلتم ذلك؟ ورجوت من الله أن يقضي فيكم حكمه بالحقّ عاجلاً غير آجل، هو أعلم بكم من تكونون، ويعلم إلى أيِّ طائفةٍ تنتمون، ولن تعجزوا الله هرباً، وحسبي الله على المجرمين المفسدين في الله الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، حسبي الله عليهم جميعاً أينما كانوا، ورجوت من ربّي أن يقضي فيهم حكمه بالحقّ حتى يذوقوا وبال أمرهم، وما يفعل ذلك إلا قومٌ مجرمون غاية الإجرام، فكيف يقتلون المصلين الساجدين بين يديّ ربّهم الذين استجابوا لنداء صلاة الجمعة وذروا البيع، فهل يستحقون القتل؟

ويا ربّ إنّك ترى ما يصنع المجرمون من عبادك، ويا ربّ يا من تُمْهل ولا تُهمل عجِّل بتنزيل آيةٍ من السماء تظلّ أعناقهم من هولها خاضعين للحقّ من ربّهم، ويا ربّ إنّ قلب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ليقطر دماً من كثرة ما نرى من الظلم والفساد في الأرض وسفك الدماء، ويا ربّ إنّك لتعلم أنّ ما باليد حيلةٌ ولا حول لي ولا قوة لي إلا بعزتك وقوتك يا أرحم الراحمين، فلكم يعاني أحبتي أهل العراق من ظلم الظالمين ويسفكُ دماءهم المجرمون وما كانوا مؤمنين وما كانوا مسلمين وما كانوا كافرين غافلين؛ بل قومٌ مجرمون بكل ما تعنيه الكلمة من الإجرام، شوّهوا دين الله أيّمّا تشويه والإسلامُ بريء كلّ البراءة والإمامُ المهدي مما يفعله الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، اللهم فصبَّ عليهم سوط عذاب من عندك إنك لهم لبالمرصاد. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..

خليفة الله في الأرض الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــ

الرابط الرسمي للبيان في الموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19277-

الإمام ناصر محمد اليماني
27 - 10 - 1435 هـ
23 - 08 - 2014 مـ
09:55 مساءً
ــــــــــــــــــ

المهدي المنتظَر يستنكر جرائم الظالمين في دیالی على الشعب الأبيّ العراقي العربي..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين وجميع المؤمنين الذين لا يسفكون دماء المسلمين ولا دماء الكافرين عدواناً وظلماً، أمّا بعد..

ويا معشر المسلمين ويا معشر الشعوب الأبيّة العربيّة، فأي جرائمٍ كبرى تحدث في حقِّ المؤمنين المصلّين في بيوت الله فيتمّ قتلهم وهم بين يدي الله كما حدث في مسجد مصعب بن عمير في أرض دیالی في العراق؟ فأولاً سوف نترك الردّ على هذه الجريمة النكراء الكبرى من الله مباشرةٍ. قال الله تعالى: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً} [النساء:92].
وقال الله تعالى: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:93].

فأين المفر من عذاب الله يا من فعلتم ذلك؟ ورجوت من الله أن يقضي فيكم حكمه بالحقّ عاجلاً غير آجل، هو أعلم بكم من تكونون، ويعلم إلى أيِّ طائفةٍ تنتمون، ولن تعجزوا الله هرباً، وحسبي الله على المجرمين المفسدين في الله الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، حسبي الله عليهم جميعاً أينما كانوا، ورجوت من ربّي أن يقضي فيهم حكمه بالحقّ حتى يذوقوا وبال أمرهم، وما يفعل ذلك إلا قومٌ مجرمون غاية الإجرام، فكيف يقتلون المصلين الساجدين بين يديّ ربّهم الذين استجابوا لنداء صلاة الجمعة وذروا البيع، فهل يستحقون القتل؟

ويا ربّ إنّك ترى ما يصنع المجرمون من عبادك، ويا ربّ يا من تُمْهل ولا تُهمل عجِّل بتنزيل آيةٍ من السماء تظلّ أعناقهم من هولها خاضعين للحقّ من ربّهم، ويا ربّ إنّ قلب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ليقطر دماً من كثرة ما نرى من الظلم والفساد في الأرض وسفك الدماء، ويا ربّ إنّك لتعلم أنّ ما باليد حيلةٌ ولا حول لي ولا قوة لي إلا بعزتك وقوتك يا أرحم الراحمين، فلكم يعاني أحبتي أهل العراق من ظلم الظالمين ويسفكُ دماءهم المجرمون وما كانوا مؤمنين وما كانوا مسلمين وما كانوا كافرين غافلين؛ بل قومٌ مجرمون بكل ما تعنيه الكلمة من الإجرام، شوّهوا دين الله أيّمّا تشويه والإسلامُ بريء كلّ البراءة والإمامُ المهدي مما يفعله الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، اللهم فصبَّ عليهم سوط عذاب من عندك إنك لهم لبالمرصاد. وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..

خليفة الله في الأرض الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــــ

الرابط الرسمي للبيان في الموقع : http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19277-

reblog like